إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ

الثلاثاء، أغسطس 14، 2007

العم العجوز


بدا لهما المنظر مختلفاً تماما من خلف تلك النافذة الجديدة

مضي عليهما بضعة أيام منذ أن انتقلوا الي تلك المنطقة الجديدة , تركوا من خلفهم بيت ولدوا فيه

وحي أحتضنهم وتحمل لعبهم ولهوهم

وأفتقدا متنزههم

كم يفتقد هو وأخته ذلك المتنزه , الذي لطالما لعبا فيه وأستمتعا بشمسه وتمنوا أنهما لم يتحركا من جانبه أبداً

كانا ينزلا علي درجات سلم البيت الجديد

ويقابلا اناساً جديدة

وجوهاً جديدة غير مألوفة لهم , وتزيد من وحشة الأمر أضعافاً

ولم يخفف عليهم الأمر ألا ذلك العم العجوز

كان العم يقابلهم عند مدخل البيت بأبتسامته الرقيقة يتبادل معهم أطراف حديث صغير ثم يتركهم ويمضي الي حيث يريد

لم يلبث هذا الحديث الصغير الا أن تحول الي ألفة جميلة جمعت الثلاثة , وأختصرت سنين عديدة قد تحول بين أخرين

واصبح حديث العم وقصصه ملاذ لهم من وحشة كانوا يعانون منها

ومن أن لأخر كان العم العجوز يتركهم لساعات من النهار

ولم يدروا أين يذهب صديقهم العزيز

وأنفوا أن يسألوه , عساه لا يريد الأخبار

وهو كان يلمح تلك التسأولات علي وجوههم

حتي عرض عليهم في ذلك اليوم أن يأتوا معه حيث يذهب

فسألوه الي أين

قال الي صديقي

الي ذلك المنتزه القريب , ألم تذهبوا الي هناك بعد ؟؟

قفزت ملايين الأبتسامات في وجوههم ,وودوا لو أغمروا عمهم الأاف القبلات

ورد هو بضحكته الرقيقة

وأستأذنوا والدتهم ومضوا مع العم الي المتنزه

وكان الطريق طويلاً

لم يكن ذلك المتنزه قريباً كما ظنوا , ولكن لهفتهم اليه جعلت الأمر هيناً

علي الأقل لأول مرة

ولاحت لهم أشجار المنتزه من بعيد

وأقتربت تلك البوابة

وخطوا بأقدامهم خضرته الممتدة الي مرمي بصرهم

ونسوا عناء المشوار

وعثرة ذلك الطريق

كيف الطريق الي هذا المكان بكل هذه الصعوبة

لاح هذا السؤال في ذهنه لبرهة

ولم يلبث أن طار في السماء مع نظراتهم في أنحاء المكان

وأنتشت أوداجهم لعباً ومرحاً مع العم العجوز

الذي بدا أصغر سناً

وجال بخاطره وكأنه أول مرة يأتي الي المتنزه

وأرتكنوا الي جذع الشجرة ليستمعوا الي حكايات لعم العجوز المحببة الي نفوسهم

ومالت شمسهم قليلاً وهموا بالعودة

متمنين اللقاء

ومرت ليلتهم طويلة حتي أشرقت شمس اليوم التالي ونزلوا درجات السلم سريعاً

متمنين أن يجدوا العم في أنتظارهم وهو مالم يحدث

ظنوا أنه قد سبقهم

واللهفة

وأه من اللهفة التي سيطرت علي عقليهما

فأصروا أن يلحقوا بالعم في المتنزه

وعبروا الطريق

وحال صغر سنهم أن يتذكروا الطريق الذي اخذهم منهم العم الي المتنزه

وأستدرجتهم اللهفة أن يحاولوا

ومضوا في طريقهم

ولاحت لهم أشجار المتنزه

بسرعة

كان الطريق قصيراً

غير ما قضوه بالأمس

طريق ممهد وجميل

مزين بصفوف أشجار كأنه أعد ليليق بهذا المتنزه

لماذا لم يأت بهم العم من هذا الطريق القصير

الجميل

ودخلوا

وبحثوا

وطافوا

وملوا

وعادوا أدراجهم

لم يعثروا عليه

وهمهم الأنتظار الي اليوم التالي

وأيقظتهم شمس الصباح مع اللهفة

ونزلوا ليبحثوا عن العم

ووجدوه

متكئ علي عصي خشبية

مسكين العم

لم يستطع ان يتحمل المجهزد في يوم ذهابه معهم

وأصابه الأجهاد

قبلوا جبينه

وأحتضنهم بشوق

وأمسك بيديهم

وأخذوه الي الطريق

الي اين نحن ذاهبون

الي المتنزه يا عماه

ولكن ليس هذا هو الطريق

بل هو يا عماه

أتبعنا

ومضوا في الطريق حتي لاح المتنزه من بعيد

أخذ العم يفكر

أكان المتنزه بهذا القرب

أكان الطريق اليه قصيرا

كل هذا الجمال كان يختفي هنا

أضعت العمر كله أمشي في غير الطريق

أتعرفون

أنا الجاهل

عندما أنتقلت الي تلك الجيرة سألت جاهل أخر

فدلني بجهله علي هذا الطريق

وأنا

أنا الجاهل

المعدوم الحيلة

لم أحاول أن افكر

وأبحث وأتأكد

وسرت في الطريق الخطأ

كل هذه السنين

دخل المتنزه

ووطأه بقدميه كأنه يدخله لأول مرة

ولفحه هواه

وسمع أريج أشجاره بصوت مختلف

وهم لمحوا تلك النظرة الحزينة في عينيه

ولكن لمعة عينيه لم يكن لها مثيل

وأستكملوا حياتهم

وبدأ هو حياته

هناك 26 تعليقًا:

Future_Preacher يقول...

ماشاء الله لا قوة الا بالله
عود أحمد أخي بينو
لقد عدت بكل ما اوتيت من موهبة
حكاية العم العجوز دي كلنا نمر بها
.
.
كم منا كان يمتلك نظرا ثاقبا و لكن لم يكن يري طريق سعادته مع إنه تلقاء عينيه
كم منا يظن نفسه ان ما يفعله هو الرشاد و يكون ذلك سبب شقوته لسنوات طويلة
كم منا يبصر و لكن لا يمتلك البصيرة

كم منا لا يحاول بذل جهد صغير ولو علي سبيل التجربة ليوفر علي نفسه جهد أكبر

كم منا يجزم أن ما يفعله هو السبيل الوحيد للوصول لغايته في حين أن ما يفعله يحول بينه و بينها

كم منا يعيش جزء كبير من حياته علي معتقد انه علي حق ثم يدرك بعد فوات الاوان انه كان علي ضلالة

كم منا لم يدرك ان الطريق الي الله هو أقصر الطرق الي السعادة الا بعد أن قطع أنفاسه في طرق تؤدي الي سعادة وهمية

كم منا ذلك العم العجوز....!!!! بارك الله فيك
لقد حملتنا الي افااق عالية لنعيد التفكير في أشياء كثيرة

عصفور المدينة يقول...

بينو مش حاعلق غير تعليق بسيط
اقرا التدوينة اللي عندي اليوم أنا مذهول من التوافق جدا انا منزله الساعة 12 وانت 12:30

الطائر الحزين يقول...

الطريق المستقيم اقصر الطرق للوصول

اختر الرفيق قبل الطريق

انتق من يدلك ولا يغرك الاسماء والمناصب اسال المخلص

لحظة يقول...

معلمة القرآن قالت لها
وهي تشير الى مكان الحلقة
بعد غيبتها الطويلة:
الدنيا بتاخدك وتجيبك ليه؟
مافيش احسن من هنا
قصري على نفسك المسافات
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

رفقه عمر يقول...

مشكلتنا كلنا انن مش بنحاول نجتهد لنكون احسن بنرضى بالمتاح مع اننا ممكن نكون احسن باقل مجهود
طريقه لعرض الفكرة جميله ووصلتها لنا
اتمنى الا نكون كما قوم موسى لما شددوا على انفسهم عندما طلب منهم ذبح البقره فشدد الله عليهم
رزقنا الله طريق الاستقامه اللهم امين يارب العالمين

طال الليل يقول...

السلام عليكم
وهكذا يكون التوظيف الهادف للرواية والقصة وجميع أشكال فن فى خدمة الجاد منالأفكار والنبيل من الوسائل
أحييك أخى
نعم كثيرون هم أمثال العجوز أفنى عمرا فى حركة نمطية أنهكت قواه وما واتته الشجاعة أن يجرب السبل الأخرى
أما الصغيران فهما عندى الفكر الجديد المقبل على الحياة فى بساطة الأطفال وشغفهم بالتجربة وأعجبنى أن الجديد لم يصادم القديم بل إستوعبه وأضاف إليه بعكس ما عودنا عليه من يسمون بالحداثيين والتجديديين وهم تصادميين وتلك شرحها يطول
سلمت أخى بينو وسعدت بالقراءة لك

AmatoALLAH يقول...


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصة معبرة جداً عن واقع بنعيشه كلنا .. كانت كل مشكلة العم العجوز أنه سأل الشخص الغير مناسب ..بس كان لازم يسأل ناس ثقات .. بس هو مش معذور بجهله
وكمان إحنا مش معذورين بجهلنا قدام ربنا لو ضللنا الطريق .. ليه ماتعلمناش ... ليه مسألناش مرة واتنين وعشرة ..ليه بناخد برأى كل ناعق
موضوعك رغم بساطته إلا إنه فعلاً معبر عن سبب توهان ناس كتيير
نسأل الله أن يهدينا في من هدى

أمــانــى يقول...

بسم الله مشاء ولا حول ولا قوة الا بالله
فعلا الجهل اصعب شئ فى الحياه وللاسف ممكن تسأل جاهل تانى والامور تزيد صعوبة
لازم الواحد يسـأل شخص يعرف ولا يفتى من دماغه

جنـه يقول...

حمد الله ع السلامه اخ بينو

جميل البوست جدا

ولكن ليس كل عجوز يرضي بمن يدله ع الطريق الجديد او الاقصر

وحتي لو علم
ساعات كتير بيفضل الطريق اللي اتعود عليه حتي لو كان اطول واصعب

هو العند والمكابره قبل الجهل اخ بينو

يجعلنا دائما نعتقد اننا الاصح
دون تفكير او سؤال او يقين

المكابره التي تجعلنا دائما فوق كل صح مدام صدر عن الاخر

بارك الله فيك طريقه السرد جميله

ومبروك علي كتب الكتاب
وعقبال الزفاف باذن الله
بارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما في خير

حائر في دنيا الله يقول...

اقصر طريق بين نقطتين
هو الاستقامة

لك تحياتي وتهانئي يا عريس
السلام عليكم

BinO يقول...

future preacher
جزيت خيراً أختاه
كلامك أصاب الكثير مما عنيت في القصة
ةأشكرك علي أطراءك علي كلماتي الفقيرة
أستمري في مواضيع الشهر الكريم
بارك الله فيكي
====================
عصفور
قرأت
سبحان الله
بس أنت أستاذنا
:)

BinO يقول...

الطائر الجزين
أوجزت وصدقت
=========================
لحظة
بعضنا لا يعلم
والبعض لا يسمع
والبعض لا يعي
وقصر النظر علة
ربما في المبصرين
كلامك جميل

BinO يقول...

رفقة عمر
اللهم أمين
وأضيف الي كلامك بالنسبة لبني أسرائيل الدعاء
اللهم أجعلنا من الذين يسمعون القول فيتبعون أحسنه
=========================
طال الليل
جمييل أنك شفت كل ده
:)
اكرمك الله اخانا الطيب
وأطرائك علي الكلمات الفقيرة
العجوز
:)
سأذكر قصة حقيقية أخي

كان هناك أخ وصديق لي سأله أحد جيرانه هو رجل طاعن في السن عن اللحية
ولما أطلقها في هذا السن وهو بن ال24 سنة
قال أنها يتبع أمر الرسول صلي الله عليه وسلم
فأغتاظ الرجل وقال أليس من الأفضل أن تصلح حالك كله ثم تنظر الي المنظر
نظر أخي اليه واجري الله علي لسانه كلمات حكيمة
وسأل العجوز كم عمرك الأن ابتاه
فأجابه
وكان قد تجاوز الستين
فقال له صديقي
وهل أصلحت الداخل بعد أبتاه
ومتي سينصلح
::)
وتوقفت الكلمات

BinO يقول...

AmatoAllah
بارك الله لك أختاه
والذين ينعقون كثر
هداهم الله
وجزاكم الله خيراً
=============================
أماني صح
سؤال الشخص الصح شئ مهم جداً
وأن نبحث أيضاً ونعلم لنميز الحق من الباطل شئ مهم جداً
ولكن الاهم هو الأنصياع للحق فور رؤيته

BinO يقول...

جنة
الله يسلمك اختنا الطيبة
وربنا يبارك في حضرتك
وعقبالك
أمين وكل بنات المسلمين

أضافتك جميلة كالعادة
فعلاً العند
والمكابرة
ورفض التفكير والأعتراف بالخطأ
==========================
حائر في دنيا الله
حمداً لله علي سلامتك اخي
وصدقتك
والله يبارك في حضرتك
وعقبالك حبيبي

طال الليل يقول...

أخى الكريم قرت تعليقك بمدونتى
ما تفضلت بإضافته يؤكد أنه مكر ومجهز له من زمن والمسألة توقيت فقط يختارونه
وبالنسبة لقصتك عن أخيك والعجوز لقد أبطل حجته فلم يحر العجوز جوابا ولم يدر ما يوله لقد اتى الشاب بنيانه الفكرى من القواعد
نعم لقد درج الكثيرين على أن يثبطو الهمم ويتناولون جهود الآخرين بمنتهى الإستخفاف
بارك الله فيك
أخى أخجلتنى بمديحك وأنا أقل مما تظن
أما قصة العجوز فلم يك مديحا للمجاملة بل هو رأيى فأخوك رجل لا يعرف المجاملة ولك شكرى وخالص إعتزازى

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمه الله و بركاته
كيف الحال يا اخي
اسال الله لك الخير بل الخير كله ان شاء الله
احبك في الله
اخوك في الله البراء
يا قلبي يا عريب

BinO يقول...

طال الليل
جزاكم الله خيراً وصدقت
=========================
قلبي الغريب
يعلم الله أني احبك في الله
وأفتقدك أخي العزيز
لو هناك طريقة للتواصل أن شاء الله أعلمني بها
اتمني ان تكون بخير حال
اما عني فأحمد الله علي كل أحوال
وعلي نعمه ظاهرةً وباطنه

المهـ إلي الله ـاجر يقول...

ما شاء الله لا قوة إلا بالله تبارك الله

اميل إلي تلك القصص التي يمكن إستنباط مئات الحكم منها

لا ادري لاذا تذكرت حديث الرجل الذي قتل تسعة وتسعون نفسعا ويريد أن يتوب .. وتذكرت الفرق بين العابد والعالم فالأول قال له ليس لك توبة فتله فأتم به المائة والثاني أخبره أنه لا احد يمكنه أن يحلو بينه وبين التوبة

وجه التشاب انه سأل الرجل الخطأ أول مرة


جزاك الله خيرا بينو ونفعنا بك

نسرين - أمة الله يقول...

السلام عليكم
بينو جميله قوى والله بسم الله مشاء الله
ربنا يهدينا اجمع للطريق ونقدر نوصل
ومبروك كتب الكتاب

عصفور المدينة يقول...

السلام عليكم
تم رسميا بدء دروس مدونة العلم الشرعية
مدرسة العلوم الشرعية المبسطة

يرجى التواصل معنا بالنصح والمتابعة

مؤمنه يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهدانا الله واياكم دوما طريق الهدى
وكان النبى يدعو قبل خروجه من داره هذا جزء من الدعاء اللهم انى اعوذ بك ان اضل او اضل
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الصارم الحاسم يقول...

ذات مغزى

ياليتنا نعلم وياليت قومنا يعلمون

غلبت افهم صاحبي...اقصر طريق بين نقطتين..الخط المستقيم


جزاك الله خيرا

نسرين - أمة الله يقول...

السلام عليكم
بينو لعل الغيبه سببها خير

mohand يقول...

السلام عليكم
تصدق بالله
مكنتش فاهم في الاول
بس فهمت في الاخر

جميل والله النهاية
خليت دماغي تلف
كنت فاكر الموضوع حنين لمكان

اسف لتاخري في الرد
وحشني والله

hend يقول...

عودة حميدة وجزاك الله خيرا

هذه المدونة لا تتبع أي جماعة ولا حزب ولا تنظيم ولا جمعية ولا تمثل أحدا الا صاحبها هي لكل مسلم محب لدينه وأمته وكل تعليق فيها يعبر عن وجهة نظر صاحبه فقط وهي على مذهب أهل السنة والجماعة ولن أقبل اي تعليق يثير الفتنة أو يخالف الشريعة
أسألكم الدعاء لي ولكل المسلمين
وأعتذر لكم عن التقطع في الكتابة في المدونة
معذرة